تطبيق نظام توليد كهرباء المنازل بالطاقة الشمسية العام الحالي

ميرزا يرعى معرض الطاقة الشمسية في سبتمبر القادم
مارس 29, 2017
انطلاق المنتدى العالمي الأول للاستثمار في سبتمبر المقبل
مايو 9, 2017

توقع وزير شؤون الكهرباء والماء د. عبدالحسين ميرزا أن يتم تطبيق نظام توليد كهرباء المنازل لدى المواطنين عبر الطاقة الشمسية «Net Metering» على مستوى المملكة قبل نهاية العام الجاري بعد وضع المعايير والانظمة الخاصة بذلك.
وأوضح الوزير ميرزا في تصريح خاص لوكالة أنباء البحرين «بنا»، على هامش رعايته ورشة عمل لجامعة المملكة حول الطاقة المتجددة والمباني المستدامة، أن الهيئة بصدد تعيين شركة استشارية للتأكد من سلامة الطاقة الشمسية للشبكة ومدى تجانسها مع الطاقة الكهربائية المتوافرة عن طريق الغاز كما هو معمول به حاليا، إضافة إلى ضمان انسيابية الانتقال من الغاز كمصدر رئيسي لتوليد الكهرباء في الشبكة الرئيسية إلى الطاقة الشمسية.
وبين انه حالما يتم تحديد المعايير والانظمة الخاصة بنظام «Net Metering» سيتم رفعه إلى مجلس الوزراء للموافقة عليه وبدء تنفيذه على نطاق واسع في منازل المواطنين، مما سيسهم بصورة كبيرة في تعزيز الاعتماد على الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الكهرباء.
وحول حاجة البحرين إلى مزيد من المصانع المتخصصة بإنتاج ألواح توليد الطاقة الشمسية، قال الوزير ميرزا انه افتتح مطلع العام الجاري مصنع «سولار ون» بطاقة إنتاجية تصل إلى 60 ألف لوحة شمسية في السنة كافية لتوليد 15 ميغاوات من الكهرباء، مؤكدا ان هذا المصنع يكفي احتياجات البحرين من ألواح الطاقة الشمسية حاليا، لافتا في نفس الوقت إلى حاجة المملكة إلى شركات وأفراد متخصصين في تجارة تركيب الألواح الشمسية.
وأضاف ميرزا بالقول: «نريد المزيد من البحرينيين ان يدخلوا هذا المجال الواعد، كما نحتاج إلى اناس خبراء في تدقيق الطاقة، الذين يقومون بزيارة منشآت وشركات ومنازل لإعطائهم أفكارا ذكية حول كيفية ترشيد استهلاك الطاقة وتحقيق وفر بفاتورة الكهرباء يصل إلى 30%».
على الصعيد ذاته، أكد الوزير ميرزا في كلمة له في ورشة العمل اهمية التوجه إلى مصادر الطاقة المتجددة، بما يساند سياسة الدولة لتشجيع الاستثمار واستخدامات الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء، وخاصة مع اعتماد الخطة الوطنية لرفع كفاءة الطاقة والخطة الوطنية للطاقة المتجددة والتي تتضمن عددًا من الأهداف من ضمنها وضع هدف وطني للاعتماد على الطاقة المتجددة في البحرين بنسبة 6% من مصادر الطاقة في المملكة بحلول عام 2025.
وذكر الوزير ميرزا أن هذه الخطط والأهداف ستساعد البحرين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وستساعد في جذب الاستثمارات الدولية الجديدة، مما يجعل المملكة في مصاف الدول المتقدمة في مجال تنويع مصادر الطاقة العالمية، مؤكدا أن استدامة المجتمعات العصرية والاقتصاديات الحديثة يعتمد بصورة كبيرة على الاستخدام الأمثل للطاقة، منوها إلى أن ترشيد استهلاك الطاقة واستخدام مصادر الطاقة المتجددة المستدامة يعتبر من العوامل الرئيسة لتحقيق مستقبل مستدام.وتابع الوزير ميرزا: «لدينا كميات كبيرة من الطاقة الشمسية في المنطقة والتي من الضروري استغلالها خير استغلال في هذا التوقيت بالذات، مع دراسة مصادر الطاقة المتجددة الأخرى، فالألواح أو الخلايا الشمسية الآن يمكن شراؤها، وأسعارها معقولة وتنافسية من شأنها أن تكون بديلا ناجعا لمصادر الطاقة التقليدية».

Comments are closed.